القائمة الرئيسية

الصفحات

اللياقة البدنية وتأثيرها على العامل النفسي للأنسان

اللياقة البدنية وتأثيرها على العامل النفسي للأنسان


هذا المقال خاص باللياقة البدنية لطالما سمعنا كلمة "صحة" و "لياقة".  نستخدمها بأنفسنا عندما نقول عبارات مثل "الصحة ثروة" و "اللياقة هي المفتاح".  ماذا تعني كلمة الصحة حقا؟  إنه ينطوي على فكرة "الرفاهية".  نحن نسمي الشخص بصحة جيدة ولائقا عندما يعمل بشكل جيد بدنيا وعقليا.

 العوامل التي تؤثر على صحتنا ولياقتنا البدنية

 الصحة الجيدة واللياقة البدنية ليست شيئًا يمكن للمرء تحقيقه بمفرده.  يعتمد ذلك على بيئتهم المادية وجودة تناول الطعام.  نحن نعيش في القرى والبلدات والمدن.
 في مثل هذه الأماكن ، حتى بيئتنا المادية تؤثر على صحتنا.  لذلك ، فإن مسؤوليتنا الاجتماعية عن بيئة خالية من التلوث تؤثر بشكل مباشر على صحتنا.  تحدد عاداتنا اليومية أيضًا مستوى لياقتنا البدنية.  تساعد جودة الطعام والهواء والماء في بناء مستوى لياقتنا البدنية.

 دور النظام الغذائي المغذي في صحتنا ولياقتنا البدنية

 أول شيء تبدأ فيه اللياقة هو الطعام.  يجب أن نتناول طعامًا مغذيًا.  الغذاء الغني بالبروتينات والفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات ضروري للغاية.  البروتين ضروري لنمو الجسم.  توفر الكربوهيدرات الطاقة المطلوبة لأداء المهام المختلفة.  تساعد الفيتامينات والمعادن في بناء العظام وتقوية جهاز المناعة لدينا.
 ومع ذلك ، فإن تناول الطعام بكميات غير متساوية ليس مفيدًا للجسم.  يسمى تناول العناصر الغذائية الأساسية بكميات كافية نظامًا غذائيًا متوازنًا.  اتباع نظام غذائي متوازن يبقي الجسم والعقل قويين وصحيين.  يساعد الطعام الجيد على النوم بشكل أفضل ، وعمل الدماغ السليم ووزن الجسم الصحي.
 أدخل الخضار والفواكه والبقوليات في النظام الغذائي اليومي.  يجب على المرء أن يتناول وجبة من ثلاثة أطباق.  يساعد وجود نخالة في تنظيف أعضاء الجسم الداخلية.  عادات الغذاء الصحي تمنع الأمراض المختلفة.  تقليل كمية الدهون في النظام الغذائي يمنع الكوليسترول وأمراض القلب

 تأثير التمرين على صحتنا

 تساعد التمارين الروتينية على تحسين قوة عضلاتنا.  التمرين يساعد في إمداد الأكسجين الجيد وتدفق الدم في جميع أنحاء الجسم.  يعمل القلب والرئتان بكفاءة.  تصبح عظامنا قوية وتتمتع المفاصل بحركة خالية من الألم.
 يجب أن نقضي يوميًا ما لا يقل عن عشرين دقيقة في تمريننا.  المشي الصباحي اليومي يحسن مستوى لياقتنا البدنية.  يجب علينا تجنب الأنشطة الرياضية الشاقة.  ممارسة الرياضة تحرق الدهون وتتحكم في مستوى الكوليسترول في الجسم.  ألعاب خارجية متنوعة مثل الكريكيت وكرة القدم والكرة الطائرة وغيرها تحافظ على لياقتنا البدنية.  التمرين المنتظم يحافظ على شكل أجسامنا. التأمل واليوجا والصحة
 التأمل واليوجا جزء من حياتنا منذ العصور القديمة.  إنهم لا يجعلوننا لائقين بدنيًا فحسب ، بل يجعلوننا أقوياء أيضًا.  يحسن التأمل مستوى تركيزنا.  يرتاح أذهاننا ويصبح التفكير إيجابيًا.
 العقل السليم هو مفتاح الجسم السليم.  اليوغا تجعلنا خالية من التوتر وتحسن قوة التحمل للعقل.  اليوغا تتحكم في ضغط الدم.  مع اليوجا ، تنشأ علاقة قوية مع الطبيعة.  يعتبر التأمل أفضل طريقة لمحاربة الاكتئاب.

 خاتمة

 يظل الشخص أكثر سعادة عندما يكون لائقًا وصحيًا.  الشخص السليم السليم أقل عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة.  العقل السليم يتفاعل بشكل أفضل في حالة الضغط.  تزداد ثقة الشخص بالنفس.  يتم تقليل خطر الإصابة بفشل القلب بشكل كبير.  مع زيادة قوة المناعة ، يمكن للجسم محاربة الخلايا السرطانية.  تقل شدة الكسر مع ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات