القائمة الرئيسية

الصفحات

10 طريقة لتقوية الذاكرة والتركيز ومحاربة النسيان

10 طريقة لتقوية الذاكرة والتركيز ومحاربة النسيان



1- انشاء قوائم العمل (To-Do List)

ترتيب أفكارك و أهدافك في قوائم أمر مهم و يساعد على تحقيق الأهداف بشكل فعّال و هو والأمر الذي يساعدك على تقوية الذاكرة بترتيبها و التخلص من عشوائية الأفكار الموجودة في رأسك!

2- حافظ على تركيزك لفترة أطول(Attention Span)

يجب ان تحفاظ على تركيزك لفترة أطول و عدم جعل اي شئ يشتت تركيزك بسهولة مثل اوقات المحاضرات او الاجتماعات.

3- العد و الإحصاء

يمكنك التركيز على عد خطواتك اثناء المشي او عد درج السلالم او عد الثواني اللازمة للوصول في المصعد. تساعد عملية العد و الاحصاء على تقوية الذاكرة بشكل فعّال.

4- ممارسة القليل من الرياضة

لا تحتاج إلى أن تصبح بطل أوليمبي لإحداث تحسين في الذاكرة من ممارسة الرياضة، إذا وجدت تركيزك يتضاءل، أو إذا كنت تعاني من مشكلة ما؛ حاول الذهاب إلى المشي قليلاً،  فقضاء بعض الوقت بعيداً عن جهاز الكمبيوتر الخاص بك، يعطي الوقت لعقلك اللاواعي لإدراك ما تعلمته، وتشجيع قدراتك على التفكير بشكلٍ أكبر وأكثر فعالية، غير أن التمارين أيضًا سوف تحسن قدرتك على تذكر ما تتعلمه قبل وبعد التمارين. وقد أظهرت الدراسات أن المحافظة على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لمدة ستة أشهر أو أكثر يعطيك دفعة إضافية لتقوية الدماغ.

5- ضغط قبضة يديك

قد يبدو لك الأمر غريباً بعض الشئ، ولكن أظهر العلم أن ضغط قبضة يدك اليمنى أثناء الدراسة لمدة 45 ثانية أو أكثر، من شأنها أن تحسن قدرتك على تذكر المواد التي تدرسها بعد ذلك، وعندما يحين الوقت لتذكر هذه المعلومات ما عليك سوى أن تقبض يدك اليسرى لتحسين استدعاء الذاكرة الخاصة بك، ولكن ماذا إن كنت أعسرًا! لا عليك، فالحيلة مازالت تعمل، ولكن سوف تحتاج إلى عكس اليدين؛ فعليك بالضغط على اليسار أثناء الدراسة واليمين أثناء التذكر.

6- الكتابة بخط اليد

ربما لسوء خطك لا يمكنك قراءة الكتابة اليدوية الخاصة بك، ونتيجة لذلك تقوم بتدوين أي ملاحظات على جهاز الكمبيوتر أو الجهاز اللوحي الخاص بك، فكل هذا جيد جداً للذاكرة التي تريد استعراضها في المستقبل. لكن الملاحظات المكتوبة بخط اليد هي أكثر فعالية لتحسين الذاكرة على المدى الطويل، حتى لو كنت لن تقرأ تلك الملاحظات مرة أخرى في المستقبل، فإن فعل الكتابة نفسه يساعدك على تذكر الكثير من تلك الملاحظات فيما بعد.

7- الرسم بالصف

ببساطة، قضاءك الوقت بالصف في رسم بعض التعبيرات والرموز قد يكون فكرة رهيبة، إلا أنها في الواقع تحسن من ذاكرتك في الصف، ومن خلال تدوينك الملاحظات، واشراك عقلك بالرسم؛ تكون بذلك تساعد على إشراك عقلك بالصف أيضاً.

8- اختيار الوقت المناسب للتجمعات

الطلاب الكبار أو الجامعيين غالباً ما يقضون كل أوقاتهم في المكتبة، منغلقين على أنفسهم في قراءة ودراسة بعض الكتب، معتقدين أن الدراسة الفردية هي مفتاح النجاح في الكلية، في حين أن التفاعل الإجتماعي هو أيضًا أمرٌ هام للغاية؛ حيث أن استثمار الوقت مع الآخرين يحسن صحة الدماغ الذي يعزز الذاكرة الخاصة بك على الفور، وكذلك التركيز، وبناء الصحة على المدى الطويل.

9- الأكل بطريقة مناسبة

الأطعمة التي تتناولها تلعب دوراً حاسما في تحسين الذاكرة الخاصة بك. الخضراوات الطازجة ضرورية، وكذلك الدهون الصحية، وتجنب السكر الأبيض. يمكنك البحث أكثر على معلومات مفصلة حول الاطعمة الغذائية المهمة للقوى العقلية. على سبيل المثال، يحتوي الكرفس، والقرنبيط، والجوز، على مضادات الأكسدة وغيرها من المركبات التي تحمي صحة الدماغ، وقد تحفز حتى إنتاج خلايا دماغية جديدة.

وأيضاً هناك زيت جوز الهند الذي يُعتبر من الدهون الصحية لوظيفة الدماغ. وفقًا لبحث من قبل الدكتور ماري نيوبورت، ما يزيد على ملعقتين قليلًا من زيت جوز الهند (حوالي 35 مل) سوف توفر لكم ما يعادل 20 جرامًا من الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة، والتي يُشار إليها بأنها وقائية ضد مجموعة من الأمراض العصبية.

10- إيقاف تعدد المهام

تعدد المهام هو محاولة الإنسان لاختزال الوقت اللازم للقيام بالعديد من الأشياء الممكنة بنفس اللحظة، وفي أسرع وقت ممكن. في نهاية المطاف، فإن تعدد المهام في الواقع يُبطئ من عملك، ويجعلك عرضة للأخطاء، وكذلك النسيان.

وتظهر الأبحاث أنك في الواقع تحتاج حوالي 8 ثوانٍ للإحتفاظ بأحد المعلومات بالذاكرة الخاصة بك. لذلك إذا كنت تتحدث على هاتفك الجوال، وتحمل مفاتيح سيارتك، فمن المرجح ألا تتذكر المكان الذي ستتركهم فيه. إذًا ما عليك سوى الإسترخاء والتركيز في كل مهمة على حدا.

والآن ما الأشياء الذي ستحاول القيام بها لتحسين ذاكرتك أكثر؟



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات