القائمة الرئيسية

الصفحات

 توجهات الربح من البرمجة 

عزيزي القارئ.. هل تعلم أن ” إحترافك البرمجة هو أسرع طريق لتحقيق الثراء المادي والدخول في قائمة المليونيرات “ , آثرت أن أبدأ هذا المقال بهذه العبارة المحفزة والواقعية في نفس الوقت , حيت أن البرمجة يمكن حقا أن تجعلك تحقق مبالغ خيالية و في وقت أسرع مقارنة بالمجالات الأخرى , لكن بشرط أن يكون لك نوع من الفكر التسويقي والذكاء المالي , فليس كل مبرمج غني , فأشخاص متل Mark Zuckerberg ( مؤسس موقع فيسبوك ) , و Bill Gates ( مؤسس شركة مايكروسفت ) لم يكونو فقط أشخاص يجيدون كتابة الشفرات البرمجية ,, بل تحلو بصفات أخرى جعلتهم يدخلون قائمة أتراء العالم من بابها الواسع , نحن لسنا بصدد الحديت عن هذا الأمر بقدر ما أود أن أشارك أهم الطرق التي يمكنك عزيزي المبرمج نهجها للبدأ في بناء ثروتك .


العمل لجهة معينة

وهو ان تقوم بالبرمجة لجهة معينة بغض النظر عن المشروع وتتلقى اجرا مقابل عدد ساعات العمل  هذا الخيار يساعد على حياة مستقرة مع البقاء على نفس المستوى وامان مالي.
إذا كنت تهوي العمل الجماعي و الراتب المستقر , و قررت أن تعمل في شركة معينة  يمكن أن تكون شركة جووجل لما لا  فيمكنك أن تعيش حياة الرفاهية التي يحلم بها أي شخص , فمن جهة أنت تحقق أعلى راتب مقارنة بالوظائف الأخرى , ومن جهة تانية أنت تشتغل في شيء تحبه وتجيده , ومن يعرف ربما تكون محظوظ و تشتغل في كبريات الشركات متل جووجل أو فيسبوك أو أوراكل

عمل برنامج وبيعه لشخص ما

فكرة برمجة تطبيق أو برنامج معين وبيعه بالكامل هي أيضا فكرة ناجحة وغيرت حياة الكتير من المبرمجين حول العالم , وقصة مؤسس تطبيق WhatsApp هي خير دليل على كلامي ,, حيت قام ببيع تطبيقه ذو الفكرة الخلاقة و الحصرية بمبلغ فاق 19مليار دولار , وهناك الكتير من قصص النجاح في هذا الصدد , فكرة إنشاء تطبيق يباع بهذا المبلغ الخيالي لسيت بالأمر السهل ,, حيت يجب أن تكون الفكرة التي يقوم عليها تطبيقك حصرية ولم يسبق وأن خطرت على بال أحدهم !


الاعلانات

الإعلانات هي من أعلى المجالات تحقيق للمعاملات المالية ,, ليس لدي إحصائيات دقيقة حولها , لكن ما أنا متأكد منه هو أنه حجم المعاملات في مجال الإعلانات و الإشهار يقدر بتريليونات الدولارات , وعليه فإنه يمكنك أن تخلق برنامج أو تطبيق ( ويب أو موبايل ) و تضِمن فيه الإعلانات , سواء تعلق الأمر بإعلانات مباشرة أو إعلانات مقدمة من شركات وسيطة ( مثل جووجل أدسنس ) , ومن تم ستحقق أرباحا محترمة حسب القاعدة الجماهيرية أو عدد مستخدمي تطبيقك

المشاركة في مسابقات البرمجة

إذا كانت تثق في قدراتك في كتابة الشفرات البرمجية وإستعمالها في حل المشاكل الحياتية , وكانت لديك روح منافسة عالية , فيمكنك المشاركة في مسابقات تقام خصيصا للمبرمجين (المحترفين) , و تدخل في تحديات مع مبرمجين آخرين لربح جوائز مالية خيالية يمكن أن تغير حياتك 180درجة .. هذه المسابقات البرمجية تقام بشكل دوري , ولها منصات رسمية خاصة بها , و إذا كنت تنوي الدخول في إحداها فسيكون المطلوب منك هو أن تكتب برنامجا يحل مشكل معين ( متلا مشكل الإزدحام المروري ) , وبطبيعة الحال يجب أن يحترم هذا البرنامج بعض المعايير المتعلقة بالجودة والأداء !

العمل الحر – Freelacing

طبعا العمل الحر وتنفيد مشاريع برمجية لأشخاص أو جهات أخرى هي أولى الأساليب التي يمكنك نهجها كمبرمج , ليس فقط لكسب المال , بل أيضا لتطوير قدراتك في كتابة الشفرات البرمجية وتعلم مهارات إدارة الوقت والإلتزام و التسويق لنفسك ومنافسة المبرمجين الآخرين للحصول على مشاريع برمجية ضخمة وتنفيدها على أكمل وجه , يمكنك إيجاد أشخاص أو شركات لتنفد لهم مشاريعهم البرمجية يا إما بالإستعانة لمواقع العمل الحر وما أكثرها , أو يمكنك إنشاء معرض أعمال خاص بك ومن تم تعمل على التواصل المباشر مع الشركات أو الأفراد الذي من المحتمل أن يتحولو إلى عملاء يدفعون لك المال مقابل تنفيد مشاريعهم المتعلقة بالبرمجة ,, على العموم أسلوب العمل الحر في مجال البرمجة هو مربح جدا إذا تمكنت من بناء سمعة جيدة للخدمات التي تقدمها !

ملاحظة

فشل مشروع برمجي قد لا يكون السبب ضعف البرمجية او صعوبة الاستخدام وكثرة الاخطاء التي من اسبابها المبرمج نفسة ( بإختصار قد لا تكون انت ولا البرنامج المشكلة ) ,من الاسباب التي لا يلقى لها المبرمج بالاً هي الفكرة التي قام ببرمجتها قد تكون خاطئة او تكون غير شاملة او الشريحة المستهدف او ان البرنامج ذاته ليس له 
اهميه لتلك \الشريحة فهي لا تحبذ التقنية كثيرا ( بإختصار قد تكون الفكرة هي المشكلة ذاتها )

المنتجات الخاصة 

( ان تقوم بعمل برنامج وتبيع منه عدد نسخ مثل البرامج الادارية والمحاسبيه وبرامج الالعاب او قوالب المواقع الالكترونية ) هذا الخيار يعتبر من الخيارات الممتازة للأشخاص والشركات ويحقق دخل مرضي وأرباحا عالية جدا ومن مميزات هذا العمل التركيز على جودة المنتج وتطويره وعدم التشتت في زحمة المشاريع اضافة وهو متعب في مرحلة بناء المنتج ولكنه مريح فيما بعد حتى في حالة وجود تعديلات فهي تكون طفيفة ولا تستغرق الكثير من الوقت والمال ومثل هذا المشاريع لابد ان يكون المبرمج متواجد في كل مرحلة هذا من عيوب هذا الخيار 
لابد من دراسة الجدوى قبل الاقدام عليه فهو مشروع كـ كل المشاريع قابلة للربح والخسارة اما بالنسبة لسعر البرنامج فهو يعتمد على عدد المبيعات المتوقعة مثال : لدينا برنامج محاسبي خاص بشركات صناعة الاسمنت التكلفة : 100000 ريال عدد العملاء المحتملين : 10 اقل عدد متوقع من المبيعات : 5 عملاء حسناً 100000 / 5 = 20000 ريال لكل نسخة هذا هو الحد الادنى للسعر ويمكن زيادته طبعاً ارباح المنتجات الرقمية لا يمكن مقارنتها بأي شيء اخر



الخدمات الالكترونية 

مثل خدمات الوساطة وخدمات التوصيل والخدمات المالية التي تتم من خلال موقع مثلا او خدمات تداول الاسهم والعملات والمتاجر الإلكترونية وغيرها الخيار هذا جيد ويعتبر مربح بشكل ممتاز للشركات والافراد ولكن نسبة فشله ونجاحه متفاوته ويعتمد على عوامل وكثيره كما انه قليل التحديثات البرمجية وهذا المشروع يمكن ادارته من اشخاص لا دخل لهم في البرمجة وهذا من مميزات هذا الخيار .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات